Arabic Poetry

عَـبدةُ الأصنـامِ

أيـا عَـبـدِةُ الأصنـامِ ،وعـاهِـرةُ أشـباهِ الآلِهـةِ تَـقتـاتيـنَ عَـلى أرواحِ النَّـاسِ ....ِوأنـتِ مِـنَ الـرُّوحِ خـاليـة سـاحِـرةٌ سَـحَـرَتْ مَـن حَـولَهـا مِـن سَـيّـداتٍ وسـادةِ؛ تّـَّدعـيـن السِـلمَ والسَـلامَ ...والمَـحَبـةِ الـزّائِفـةِ تَـسجُـديـنَ للقَـمَـرِ والأنجُـمِ وللشَـمـسِ السَّـاطِعـةِ؛ تُمـارِسيـنَ الطُـقـوسَ والتَعـاويـذَ ...وفـيكِ مِـنَ الشَّـرِ كُـلُّ الحَـقـيقـةِ لا تَحـسَـبيـن أنّـي لَـكِ مُـتـاحـةٌ فَـفيَّ الـرّوحُ ثـائِـرةِ؛ ،أنـا بَحـرٌ بأمـواجِـهِ هـائِـجٌ ...ومـا أنـتِ فـي بَحـري… Continue reading عَـبدةُ الأصنـامِ

Short Stories

Out of Breath

The silence was deafeningly loud and thick. Her voice had faded into the emptiness of the room and I was speechless. Listening to the story she was telling had sent me into a trance. I came back to my senses only to find myself staring at the same floor she had previously described. They were… Continue reading Out of Breath

Arabic Poetry

مَـرّةً أخْـرى أمَـامَ عَـينَيـكِ

،هـا أنـا ذا ،أقِـفُ أمَـامَ عَـينَيـكِ ،مَـرّةً أخْـرى أرتَجِـفُ كالـوَرَقـةِ في الـرّيـاح وَصَـوتُ نَبْـضِ قَـلبـي ...يُـشبِـهُ دَويَّ الـرَّعـدِ في لـيلـةٍ هَـوجـاء ،مَـرّةً أخْـرى ،أمَـامَ عَـينَيـكِ كَطِـفـلٍ تـائـهٍ يَبـحَـثُ عَـن أمّـهِ في أوجُـهِ النَّـاس؛ ،كَنُـقطَـةِ مـاءٍ في المُـحيـط كَخـاطىء عِـنـدَ أقـدامِ السَّـيـدِ المَـسيـح ،يَـطلُـبُ الغُـفـرانَ كالمُـذنِـبِ عَـلى أبـوابِ الجَـوامِـعِ يَـتـرَجّـى العَـفـوَ والسَـمـاح ...مِـن ربّ السمـاواتِ والأرض… Continue reading مَـرّةً أخْـرى أمَـامَ عَـينَيـكِ

English Poetry

Oh Deep Blue Sea – II

Oh deep blue sea, Here I come to you again; Oh blue, blue sea, I know not where to begin… I have uncovered secrets, Ones old as time; Though I cannot verbalize, I can merely mime… A stage it was With lights all around; A beautifully decorated setting And a thousand enchanting sounds… And in… Continue reading Oh Deep Blue Sea – II

Arabic Poetry

(وتِـلـكِ هـيَ النّـهـايـة… (قَـرارٌ بـإطـفـاءِ التِـلفـاز

،حُـزنٌ وغَـصَـةُ قَـلـبٍ صَـوتٌ يَـرتَـعِـدُ كالـوريـقـةِ في مَـهَـبّ الـرّيـح؛ زخّـاتٌ تُـمطِـرُ عَـلى مُـقـلَتَيـكِ لتَـحـوَلَ ذاك الخَـد !إلى نَـهـرِ دُمـوعٍ وتَمـاسيـح لقَـد خَـدَعـتني حَـقـاً بِـهَـذِهِ الصُّـورةِ الكَـئيبـةِ ،التي رَسَـمْتِـهـا لَـوحَـةً لعَـيني بِتِـلـك الأشـعـارِ ذاتِ اللحـنِ الأليـم ...حَـتى صَـدَّقـتُ بِـأننـي فِـعـلاً الحَـبيبـة لَـعِـبْـتِ الـدَّورَ بِجَـدارةٍ عـاليـةٍ أكـسَـبَتـكِ الشُّـهـرةَ ،والكَـثيـر مِـنَ الجَـوائِـز فأضْـحَـت هُـويَتِـكِ مُـسَـلسَـلٌ دَنـيء حَـيثُ الإبـداعُ… Continue reading (وتِـلـكِ هـيَ النّـهـايـة… (قَـرارٌ بـإطـفـاءِ التِـلفـاز

Arabic Poetry

شُـرفـةُ الحَـديـد

وجَـلَـسـتُ عَـلى شُـرفَـةٍ يُطَـوِّقُـهـا زنّـار حَـديـد أبْكي عَـلى أيَّـامي الضَّـائِـعـة وعَـلى جُـرحِ الـوَريـد؛ ،أتْـكي رأسـي عَـلى يَـدي، عَلَّـنـي أجِـدُ مـا أريـد ...أهـيَ الحِـكمـةُ أو الصَّبـرُ... أو العَـمـرِ المَـديـد ،مِـن خِـلال دُخـانِ السّـيجـارةِ تَـرأى لـي مـاضٍ بَـعيـد سـيجـارَتـي وَقَـهـوَتـي... هـي كـلُّ مـا أجـيـد؛ ...تـأخُـذُنـي في رِحـلـةٍ... وإليَّ الـذكـرَيـات تُـعـيـد أيـا لَـوحـاً مِـن جَـليـد ،لا يـوجَـدُ مِـن… Continue reading شُـرفـةُ الحَـديـد